Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الجمعة 20 مايو - رحيل الشاعرالعراقي الكبير مظفر النواب

الجمعة 20 مايو - رحيل الشاعرالعراقي الكبير مظفر النواب

Publié par Fatiha Jelloul le 20/05/2022

وفاة مظفر النواب.. سيرة شاعر مناضل

(الترا عراق، 20/5/2022)

في العام 1934 ولد الشاعر مظفر النواب بالعاصمة العراقية بغداد لعائلة لم يغب الشعر عنها، حيث كان جده لوالده يكتب القصائد باللغتين العربية والفارسية، لتبدأ حياة ستكون ملأى بالشعر والسجون معاً، ثم تنتهي في المنفى عن عمر ناهز 88 عامًا

اقرأ المزيد...

رحيل مظفّر النوّاب.. جسارة الكلمة التي لم تسقط يوماً

أمير داود (العربي الجديد، 20/5/2022)

يكاد مظفّر النوّاب، الذي غادر عالمنا اليوم الجمعة، يكون آخر شعراء السرديات الكبرى العرب. غادر معظم الشعراء القضيةَ الكبرى، وانحازوا إلى الهمّ الشخصي الموغل في الفردانية بكل خساراتها وهزائمها وطموحاتها، في حين ظلّ، إلى جانب قلّة، متمسّكاً بجسارة الكلمة التي لم تسقط يوماً من حسابات الثورة والقدرة على التغيير، وهي الكلمة ذاتها، التي ذهبت به إلى قلب دائرة التورُّط؛ منفيّاً ومهدَّداً بالإعدام وممنوعة كتبه من التداوُل، ليس على صعيد القُطر العراقي فحسب، بل في أكثر من بلدٍ في المنطقة العربية.

اقرأ المزيد...

مظفر النواب يترجّل غريباً بعد رحلة شعرية متفجرة

شريف الشافعي (اندبندنت عربية، 20/5/2022)

الكلمة في تجربة الشاعر العراقي مظفر النواب، الذي رحل عن دنيانا اليوم الجمعة 20 مايو(أيار) عن عمر يناهز 88 عاماً، هي موقف ورأي وتجربة حياة متوهجة متفجرة. تبحر قصائده دائماً في الهم الإنساني بغير اشتراطات ولا حدود، متجاوزة الظرفي والمؤقت والعابر والخاص، لتصير انشغالاً عامّاً، وقيمة مجردة موجودة بذاتها. وعلى الرغم من أن "البيان السياسي" قد يبدو للوهلة الأولى غالباً لديه، كما أن إحدى قصائده الشهيرة جاءت بعنوان "بيان سياسي"، فإن شعريته المتدفقة، في الفصحى والعامية، مرهونة في مجملها بفنيّاتها الخالصة، وأبجدياتها التعبيرية الجاذبة المتجددة. فما هو إبداعي جمالي هو الباقي، وهذا هو سر تفاعل الجماهير مع نصوصه في سائر الأقطار والأرجاء، عبر الأجيال المتعاقبة.

اقرأ المزيد...

رحيل الشاعر العراقي مظفر النواب عن عمر 88 عاما

(الجزيرة، 20/5/2022)

أعلنت وزارة الثقافة العراقية، اليوم الجمعة، وفاة الشاعر مظفر النواب عن عمر ناهز 88 عاما، وقال مدير عام دائرة الشؤون الثقافية عارف الساعدي لوكالة الأنباء العراقية "النواب توفى في مستشفى الشارقة التعليمي بالإمارات".

ولد النّواب عام 1934 في الكرخ بالعاصمة بغداد، وهاجرت عائلة جده إلى الهند أيام حكم العثمانيين للعراق، وهناك تولت الحكم في إحدى الولايات الهندية، ثم عادت منها إلى العراق بضغط من سلطات الاحتلال الإنجليزي بالهند بسبب مقاومتها لها، وهو من سليل عائلة أدبية ثرية تنتمي إلى البيت الهاشمي، وكان جده لوالده يقرض الشعر بالعربية والفارسية، بحسب تقرير سابق للجزيرة نت.

اقرأ المزيد...

الشاعر العراقي مظفّر النوّاب يخلّي محطة الشعر العربي ويسافر

(عنب بلدي، 20/5/2022)

“مرّة خلّيهم محطة وإنت سافر، إنت والدخان وصبرك والمطر”.

هذه بعض من نصائح الشاعر العراقي، مظفّر النوّاب، التي أملاها في وقت سابق على قلبه، ليريحه من عناء الناس، ويقيه خيبته بهم، واليوم قرر ذلك القلب اتباع النصيحة بحذافيرها، ليخلي المحطة ويسافر بصاحبه عن حياة أُريق نصفها على شرف استقرار مفقود في بلد ما، بعد خروجه من بلده، العراق، متنقلًا بين بلاد الله الواسعة.

اقرأ المزيد...