Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الخميس 3 فبراير - الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الأديب والناشر والناشط اللبناني لقمان سليم

الخميس 3 فبراير - الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الأديب والناشر والناشط اللبناني لقمان سليم

Publié par Fatiha Jelloul le 03/02/2022

حوار خاص مع والدة الناشط اللبناني لقمان سليم.. "هؤلاء من اغتالوا لقمان "

(الحدث، 1/2/2022)

اقرأ/ شاهد المزيد...

لقمان سليم.. عدالةٌ تُنتظَر بعد عام من الاغتيال

(العربي الجديد، 3/2/2022)

"وَهَبْ أنّ أخي جادلَ في السياسة وناظَر وقال إنّكم في ضلالٍ، فليس لكم أن تُميتوه بسبب ذلك". ترد هذه العبارة، المقتبَسة من رسالةٍ لأحمد فارس الشدياق، في نهاية كرّاسٍ أصدرته "دار الجديد" و"مؤسّسة لقمان سليم" منذ أيام، قُبيل الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الأديب والناشر والناشط اللبناني، لقمان سليم، في بلدة العدّوسية، جنوب بلده، في الثالث من شباط/ فبراير 2021. مرورُ عامٍ على اغتيال سليم (1962 ـــ 2021) ليس مناسبةً للانكفاء، بل لتذكُّر منجَزه، لإحياء ذكراه وتحيّة مسيرته، وللمطالبة بالعدْل قبل كلّ شيء. "آنَ أوانُ العدْل" هو العنوان الذي تقدّم من خلاله المؤسّستان سلسلة الفعاليات التي تنظّمانها، اليوم الخميس، في هذه الذكرى الأولى؛ وهو عدلٌ تطالبان بأن يكون "على رؤوس الأشهاد"، أي جليّاً، مُعلَناً أمام أنظار ومسامع الجميع.

اقرأ المزيد...

انطلاق مؤسسة لقمان سليم في الذكرى الأولى لاغتياله

(اندبندنت عربية، 2/2/2022)

تحل غداً الذكرى الأولى لاغتيال الكاتب والمثقف اللبناني لقمان سليم، وقد أحدث اغتياله في إحدى قرى الجنوب اللبناني، في 3 فبراير (شباط)2021 ، موجة كبيرة من الشجب والاستنكار اللبناني والعربي والعالمي، وكتب عنه مقالات جمة تناولت خصاله الأخلاقية والثقافية ودوره الأساسي في إحياء الثقافة اللبنانية ما بعد الطائف، ونتاجه النقدي والتاريخي والأدبي. وفي الذكرى غداً تعلن مؤسسة "لقمان سليم" برنامجها الثقافي وحملتها الداعية إلى "مناهضة ثقافة القتل والإفلات من العقاب". وأصدرت المؤسسة بياناً بعنوان "أصواتنا أعلى من كواتمهم"، جاء فيه: "في الثالث من فبراير 2022، تحل الذكرى السنوية الأولى لاغتيال لقمان.

اقرأ المزيد...

لقمان سليم قارئاً إسكندر الرياشي

(العربي الجديد، 3/2/2022)

هذا كتابُ ذكرى ووفاءٍ، طُبعَ بعد وفاة باعِثِه، لقمان سليم (1962 - 2021) ــ الذي تمرّ اليوم ذكرى مرور عامٍ على اغتياله جنوبَ لبنان ــ ليكونَ شهادةَ تقدير له، باحثًا كَلِفًا بالضّاد وصُويْحِباتها، عارفًا بمسالك الفكر، نَشطًا في مَضائق السياسة، حتى بذلَ حياتَه في ساحتها. ظَهرَ كتابُ "نِسوان من لُبنان" ضمن سلسلة "طِبْق الأصل"، التي تُصدرها "دار الجديد" اللبنانيّة، مستعيدةً من خلالها عيونَ الأدب والصّحافة، ممَّا نَفدَت نُسَخُها، كهذا الذي حبّره إسكندر رياشي (1890 - 1961)، وصدر في الستّينيات للمرّة الأولى، إلّا أنّه، ومنذ مدّة، غاب أو غُيّبَ من التداول.

اقرأ المزيد...

لبنان: عائلة الناشط السياسي لقمان سليم تنتظر العدالة بعد عام على اغتياله

(فرانس 24، 1/2/2022)

لا تزال عائلة الناشط السياسي لقمان سليم تبحث عن العدالة، بعد عام على اغتياله بالرصاص في جنوب لبنان في 4 شباط/فبراير 2021، ولم تتبلغ حتى الآن عن أي جديد في مسار القضية. لكن مصدرا قضائيا قال إن التحقيق مازال في "طور جمع المعلومات". ودعا خبراء دوليين في حقوق الإنسان الحكومة اللبنانية إلى ضمان "استقلالية ونزاهة التحقيق". من جهتها، أكدت زوجة سليم مونيكا بورغمان أن "غياب المساءلة وتحقيق العدالة يمنح الضوء الأخضر للقتلة".

اقرأ المزيد...