Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الجمعة 13 مايو - معجم الدوحة التاريخي للغة العربية

الجمعة 13 مايو - معجم الدوحة التاريخي للغة العربية

Publié par Fatiha Jelloul le 14/05/2022

عزمي بشارة في افتتاح مؤتمر "معجم الدوحة": لا حلول وسط في العِلمية والدقّة

(العربي الجديد، 10/5/2022)

كشَف المفكّر العربي عزمي بشارة أن عدد كلمات المدوّنة التي جُمعت حتى الآن، وينبغي التنقيب فيها، خلال المرحلة الثالثة من "معجم الدوحة التاريخي للغة العربية" في القرن العشرين وما انقضى من القرن الحادي والعشرين، يربو عن ملياري كلمة. جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثالث للمعجم، الذي انطلقت أعماله صباح اليوم الثلاثاء في "معهد الدوحة للدراسات العليا" بالعاصمة القطرية، تحت عنوان "معجم الدّوحة التّاريخي للّغة العربيّة وأبعاده العِلميّة والحضارية".

اقرأ المزيد...

معجم الدوحة التاريخي للغة العربيّة.. ذاكرة الأمّة وموعد مع التاريخ + فيديو

محمد الشيباني (الترا صوت، 11/5/2022)

انعقد يومي 10- 11 أيار/ مايو 2022،  بإشراف من المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السّياسات بالدّوحة، المؤتمرُ الدّوليّ الثّالث الّذي ينظّمه معجم الدّوحة التّاريخيّ للّغة العربيّة (م.د.ت. ل.ع)  بالاشتراك مع معهد الدّوحة للدّراسات العليا، والموسوم بـ"معجم الدوحة التاريخي للغة العربية وأبعادة العلمية والحضارية". 

وخلال هذا المؤتمر يقدّم نخبة من الأساتذة والباحثين من جامعات ومراكز بحوث عربيّة وأجنبيّة مجموعة من البحوث التي تترجم أساسيْن يتلازمان تلازم الوجه والقفا، وعليهما يقوم(م.د.ت. ل.ع)، ونعني

اقرأ المزيد...

"معجم الدوحة": الاقتراض والنظائر والاستدراك

محمد هديب ( العربي الجديد، 11/5/2022)

يتوسّع البحث والنقاش الذي يؤسّسه "معجم الدوحة التاريخي للغة العربية"، ليشمل أسساً معرفية في صدارتها الاقتراض والنظائر والاستدراك والحضارة.

كلّ هذه المصطلحات، التي عالجها الباحثون ضمن المؤتمر الثالث للمعجم، الذي بدأ أمس واختُتم اليوم، تعرّضت لرؤى من زوايا مختلفة، بل حتّى للمعارضة والاختلاف.

اقتراض ونظائر
يطرح محمد مرقطن، الباحث المتخصّص في لغات وحضارات الشرق القديم، بعض الألفاظ الخاصّة بالقراءة والكتابة عند العرب، والتي كان "معجم الدوحة" قد عالجها

اقرأ المزيد..

"معجم الدوحة".. أحد عشر عاماً من شغف التاريخ والمسؤولية

محمد هديب ( العربي الجديد، 11/5/2022)

لا أحد من البشر إلّا وخبِر متعةَ اللغة، وهو يقع مصادفةً على كلمة ارتحلت من قوم إلى أقوام أخرى. مصادفة قد تتطوّر إلى نسبة ما من الرصد والانشغال. ولعلّه يقع على دلالة جديدة، أو مفردة دارجة فوجئ بأنها موصولة بجذر قديم، سواء في لغته الأم، أو الخالات اللواتي أقرضنه مفردات منذ آلاف السنين.

هذه تسع سنوات منذ انطلاق "معجم الدوحة التاريخي للغة العربية" رسمياً في أيار/ مايو 2013؛ سنوات مشروع شاقّ، وشيّق، وشائق وشائك، تحملها كلمات متجاورة، تقدّمها هنا وتؤخّرها هناك، أو تكون معاً الراحة الكبرى على جسر من التعب.

اقرأ المزيد...