Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / "سوريا تحترق".. النظام يقف عاجزا والنيران تأكل الساحل

"سوريا تحترق".. النظام يقف عاجزا والنيران تأكل الساحل

Publié par Faten Ajmi le 13/10/2020

الحرة - دبي 10 أكتوبر 2020

التعليقات عربي ودولي "سوريا تحترق".. النظام يقف عاجزا والنيران تأكل الساحل الحرة - دبي 10 أكتوبر 2020 حرائق ضخمة اندلعت في الساحل السوري حرائق ضخمة اندلعت في الساحل السوري ذكرت وسائل إعلام سورية  رسمية أن عشرات الحرائق اندلعت في غابات وأحراش محافظتي طرطوس واللاذقية في منطقة الساحل بسوريا. وقالت صحيفة "البعث" الناطقة باسم النظام الحاكم  أن محافظة طرطوس شهدت أكثر من 60 حريقا، مشيرة إلى اندلاعها في مناطق متفرقة من البلاد. ونقلت الصحيفة عن قائد فوج الإطفاء في طرطوس أن المحافظة شهدت يوم الخميس 35 حريقاً كان أكبرها في مناطق حراجية في كل من قرى مشتى الحلو وحبسو في ريف الدريكيش وحريق الرقمة في منطقة الشيخ بدر وحريق الطليعي شرق قرية الصفصافة إضافة إلى حريق قرية الصبوحية. ولفت إلى أن باقي الحرائق اندلعت في مناطق عشبية ومناطق مزروعة بالأشجار المثمرة وأشجار الزيتون في قرى دير حباش وبسماقة وحفة وعاشقة وبالقرب من مفرق قرية الكشفة. من جانبها، قالت صحيفة "الثورة" الرسمية أن منطقة بانياس قد شهدت حرائق ضخمة التهمت مساحات كبيرة من الغابات والحراج والأراضي الزراعية وكان أبرز هذه الحرائق حريق المقعبرية وبيت جناد والبيضة والبساتين وحريق الجويبات وبلغونس الذي التهم أكثر من ألف دونم من الأراضي الحراجية والزراعية. وقالت الصحيفة إن الجهات الرسمية  قد طلبت من عناصر الضابطة العدلية "القيام بواجباتهم والتحري عن مسببي الحرائق على مستوى المحافظة وتقديمهم إلى القضاء المختص أصولاً " مشيرة إلى أنه جرى "توجيه القضاة المعنيين بالتشدد بملاحقة الفاعلين وتطبيق أشد العقوبات بحقّ من يثبت تورطه في اندلاع هذه الحرائق".

قراءة المزيد

مشاهدة الخبر