Accès par volet
Navigation

Aller au contenu. | Aller à la navigation

    Suivez-nous sur
  • icone-facebook
  • icone-twitter

Outils personnels

Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الثلاثاء 3 مايو - مظاهراحتفال عيد الفطرحول العالم .. طقوس متباينة

الثلاثاء 3 مايو - مظاهراحتفال عيد الفطرحول العالم .. طقوس متباينة

Publié par Fatiha Jelloul le 03/05/2022

ثقافة الاحتفال بالعيد كما تتجلى في الطقوس الشعبية العربية

نشوة أحمد (اندبندنت عربية، 2/5/2022)

في تصريف كلمة عيد، تعني الكلمة ما يعود من الشوق والبهجة. وتعني أيضاً الاحتفال بذكرى، أو حدث. وتتنوع الأعياد بتنوع النسيج الثقافي للشعوب، وباختلاف تراثها من منطقة إلى أخرى. تتشابه وتتلاقى طقوس الاحتفال بها في بعض جوانبها، بينما يختلف بعضها الآخر. تستند بعض هذه الطقوس إلى خلفية دينية، بينما يستند بعضها الآخر إلى أسطورة فحسب توارثتها الأجيال وباتت جزءاً أصيلاً من تراث شعبي، يحرص الناس على إحيائه عاماً بعد عام.

اقرأ المزيد...

عادات أفريقية مختلفة في عيد الفطر

(العربي الجديد، 2/5/2022)

ودّع المسلمون حول العالم شهر رمضان 2022 واستقبلوا فرحة العيد محتفلين بأشكال شتى من العادات، خصوصاً في بعض الدول الأفريقية. بعض هذه العادات قد تبدو مختلفة تماماً عن تلك المنتشرة في بعض الدول العربية أو الآسيوية.

اقرأ المزيد...

تنوع الاحتفال بالعيد بين التشابه والاختلاف

صالح سلطان (الاقتصادية، 2/5/2022)

يحل علينا اليوم عيد الفطر السعيد. ولهذا العيد الذي هو يوم واحد مكانة في الإسلام وعند المسلمين في كل بقاع العالم. له رونق خاص، ويحتفل بحلوله بطرق عدة. تشترى له الملابس الجديدة، وتؤدى صلاة العيد في المساجد، وتكثر زيارة الأقارب، وتبادل الهدايا وإعداد الأطعمة والحلويات اللذيذة الخاصة بالعيد. كما يهتم بعض الشعوب المسلمة بزيارة القبور يوم العيد للسلام على الأقارب المتوفين.
ما سبق عناوين عامة، أما لو دخلنا في التفاصيل، فمؤكد وجود اختلافات كثيرة وقوية وتنوعات. ذلك أن هناك تنوعا في المدة والمظاهر وطرق الاحتفال بالعيد لدى الشعوب المسلمة. وتعكس هذه التنوعات اختلافات مذهبية وثقافية وعادات وتقاليد
.

اقرأ المزيد...

منها المصارعة الحرة وزيارة الموتى.. عادات طريفة وأخرى غريبة يستقبل بها المسلمون عيد الفطر

(عربي بوست، 1/5/2022)

في معظم الدول العربية والإسلامية تتمثل طقوس عيد الفطر بأداء صلاة العيد، ثم البدء بالزيارات العائلية وصلة الرحم، وتقديم أصناف معينة من الحلويات، أما الأطفال فلهم الحصة الأكبر من هذه الطقوس، إذ يرتدون ملابس جديدة ويحصلون على الكثير من النقود ويزورون الملاهي، لكن بعض الدول أضافت لمساتها الخاصة لطقوس الاحتفال بعيد الفطر، فهل كنتم تعلمون مثلاً أن مسلمي جزر القمر يلتقون في حلبات المصارعة في أول يوم من أيام العيد؟

اقرأ المزيد...

هلال العيد.. بالحسابات الكلثومية

محمد طلبة رضوان (العربي الجديدي، 3/5/2022)

ثمّة خلاف سنوي، متكرّر، بشأن ثبوت هلال العيد، بالرؤية المباشرة أم بالحسابات الفلكية. وعلى الرغم من دقة هذه الحسابات، وكونها شكلا مؤكّدا من أشكال الرؤية، في مواجهة الرؤية المباشرة، وهي شبه مستحيلة، إلا أن أحوال العقل العربي المأزوم، والمسكون بهواجس التاريخ، ما زالت تسمح بمثل هذا النوع من الخلافات. يبدو هلال "الفلك" الأكثر دقةً، وعلميةً، وموثوقية، لكنه لم يجد طريقه بعد إلى "الوجدان العربي"، فيما فعلتها أم كلثوم ومن ورائها أحمد رامي ورياض السنباطي، بأغنيتهم المبهجة "يا ليلة العيد"، والتي تحوّلت إلى المعادل الموضوعي، والفني، لمجيء العيد، أي عيد، والاحتفال به.

اقرأ المزيد...

عن العيد والعيدية

(الرسالة نت، 30/4/2022)

تعود عادة توزيع العيدية إلى العصر الفاطمي، حيث كان الوالي يوزع كسوة العيد على الفقهاء والقراء بمناسبة ختم القرآن الكريم، ويعطيهم ما سمي لاحقا بالعيدية من الفضة والذهب والدراهم.

أما في عصر المماليك فسميت العيدية "الجامكية" وتم تحريفها إلى كلمة العيدية، وكان السلطان المملوكي يصرف راتبًا بمناسبة العيد للأتباع من الأمراء وكبار رجال الجيش ومَن يعملون معه وتتفاوت قيمة العيدية تبعًا للرتبة فكانت تقدم للبعض على شكل طبق مملوء بالدنانير الذهبية وآخرون تقدم لهم دنانير من الفضة وإلى جانب الدنانير كانت تقدم المأكولات الفاخرة وفى العصر العثماني أخذت أشكالاً أخرى فكانت تقدم نقودًا وهدايا كما يحدث في وقتنا الحالي وذلك طبقًا لدراسة أثرية لعالم الآثار الإسلامية الدكتور على أحمد إبراهيم الطايش أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة .

اقرأ المزيد...