Accès par volet
Navigation

Aller au contenu. | Aller à la navigation

    Suivez-nous sur
  • icone-facebook
  • icone-twitter

Outils personnels

Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الاثنين 27 يونيو - نهب آثارتاريخ اليمن... تهريب وبيع في مزادات أوروبية

الاثنين 27 يونيو - نهب آثارتاريخ اليمن... تهريب وبيع في مزادات أوروبية

Publié par Fatiha Jelloul le 27/06/2022

اليمن يبحث عن تاريخه في السوق السوداء

توفيق علي (اندبندنت عربية، 24/6/2022)

طاولت آثار الحرب كافة مناحي اليمنيين حتى بلغت حد المساس بالإرث التاريخي في واحد من أغنى البلدان بالمواقع الأثرية الفريدة التي قامت عليها أكبر الحضارات الإنسانية في اليمن القديم دفعته لمناشدة العالم وقف بيع تاريخه في متاحف السوق الأوروبية السوداء.

فعلاوة على حالة الإهمال التي طاولت الآثار ومواقعها خلال العقود الماضية بين السرقة والنهب والتجريف، جاءت الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي لتشكل عامل هدم إضافي غير مسبوق تعدته إلى تهريب النفائس والقطع الأثرية والمتاجرة بها في خارج البلاد المنشغلة بالحرب.

اقرأ المزيد...

آثار اليمن للبيع فى مزادات أوروبا

إبراهيم العشماوى (الأهرام المصرية، 21/6/2022)

مرارة وألم يجتاحان الأوساط الثقافية والشعبية اليمنية، فيما تتابع بحسرة مزادات فى عواصم أوروبية، تعرض قطعا أثرية أصلية جرى نهبها من قبل عصابات منظمة أو عناصر ذات نفوذ على مدار أعوام الحرب الثمانية، بل وقبلها بعقود. فتصبح حضارة «سبأ» و«حمير» و»معين» و«الأحقاف» ومدينة سام بن نوح، فى مهب أطماع سماسرة ولصوص التراث..
ففجر ذلك محاولات للتصدي من جانب المهتمين بحضارة وتاريخ اليمن داخل البلاد وخارجها. لتلقى تفاعلا واسعا من آلاف المتابعين حول العالم، وتدفع وزارة الخارجية اليمنية للدخول على خط الاهتمام.
كشف الروائى اليمنى المقيم فى باريس، على المقرى، أن أحد دور المزادات فى ألمانيا عرضت قطعة أثرية يمنية للبيع فى مزاد مقرر له يوم 12 يوليو المقبل. والقطعة عبارة عن تجسيد لامرأة جميلة من قوم «سبأ»، مصنوعة من المرمر، وتعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد. ودعا المقرى المهتمين بالتاريخ اليمنى لأن يسارعوا للتدخل واستعادة القطعة المميزة

اقرأ المزيد...

الحوثيون ينقلون قطعاً أثرية من متاحف في صنعاء إلى أماكن مجهولة

(الشرق الأوسط، 22/6/2022)

كشفت مصادر مطلعة في صنعاء عن نقل الميليشيات الحوثية خلال اليومين الماضيين بواسطة أتباعها المئات من القطع والمخطوطات الأثرية والتاريخية من أروقة ثلاثة متاحف رئيسية واقعة في العاصمة المحتلة إلى جهات غير معروفة.
وأوضحت المصادر لـ«الشرق الأوسط» أن الميليشيات أصدرت تعليمات لعناصرها في قطاع الثقافة وهيئة الآثار والمتاحف لنقل عدد من القطع يعود تاريخ بعضها لآلاف السنين من المتحف الوطني، والمتحف الحربي ومن متحف الآثار الواقع في جامعة صنعاء.
وبحسب عاملين في قطاع الآثار والمتاحف، شملت القطع المنقولة نقوشا وسيوفا ودروعا ورماحا قديمة وتماثيل برونزية صغيرة ومتوسطة وألواح حجرية ورؤوس سهام، وقطعا جلدية متنوعة وعملات ذهبية وفضية وتمائم نحاسية، حيث زعم قادة الجماعة أنهم يريدون ترميم تلك القطع.

اقرأ المزيد...

آثار اليمن.. للقصف وللنهب نصيب وما تبقى يتلف في المخازن

 صفية مهدي (حيروت،  25/6/2022) 

فوضى الحرب والفقر وغياب السلطة وغياب الدولة، خلقت عصابات في البلد المبتلى. ومع تواصل المأساة، تتسارع عمليات نهب وتخريب وتهريب آثار اليمن الحزين. رئيس الهيئة العامة اليمنية للأثار مهند السياني كشف عن رصد الهيئة الحكومية 66 موقعاً ومعلماً أثرياً، تضررت بضربات جوية مباشرة وغير مباشرة في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى تعرض 35 معلماً ومزاراً دينياً للتفجير من قبل عناصر تنظيمي “القاعدة” و”داعش”.

اقرأ المزيد...