Accès par volet
Navigation

Aller au contenu. | Aller à la navigation

    Suivez-nous sur
  • icone-facebook
  • icone-twitter

Outils personnels

Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الخميس 15 سبتمبر - أزمة التعلم في السودان ستصبح كارثة جيليّة... ثلث الأطفال خارج المدارس

الخميس 15 سبتمبر - أزمة التعلم في السودان ستصبح كارثة جيليّة... ثلث الأطفال خارج المدارس

Publié par Fatiha Jelloul le 15/09/2022

تحذير من "كارثة جيلية".. ثلث أطفال السودان خارج المدارس

(العربي الجديد، 12/9/2022)

حذّرت منظمتا إغاثة من أنّ نحو سبعة ملايين طفل أو ما يعادل ثلث الأطفال في السودان لم يلتحقوا بالمدارس ولم يحصلوا على فرصتهم في التعليم، الأمر الذي يهدّد بـ"كارثة جيلية".

وأفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في بيان مشترك مع منظمة "سايف ذا تشيلدرن" (أنقذوا الأطفال)، اليوم الإثنين، بأنّ "واحدا من كل ثلاثة أطفال في سن الدراسة، لا يذهبون إلى المدرسة في السودان". وأوضحت المنظمتان في بيانهما أنّ تعليم 12 مليون طفل آخرين "سوف يتقطع بشكل كبير بسبب النقص في المعلّمين ووضع البنية التحتية". وطالبتا بـ"إعادة فتح المدارس وتوفير فرص التعليم البديل للأطفال الذين فاتتهم سنوات دراسية عديدة"، وإلا "فإنّ أزمة التعلم في السودان سوف تصير كارثة جيلية".

اقرأ المزيد...

وجود 6.9 مليون طفل خارج المدارس يتطلب إجراءات عاجلة و 12 مليون يواجهون عدم إستقرار في التعليم

(اليونيسف، 12/9/2022)

هناك حوالي 6.9 مليون فتاة وفتى، أي ما نسبته واحد من كل ثلاثة أطفال في سن الدراسة، ممن لا يذهبون إلى المدرسة في السودان. كما أنّ دراسة 12 مليون طفل آخرين ستتقطع بشكل كبير بسبب نقص المعلمين، وضع البنية التحتية، والحاجة إلى توفير بيئة تمكّن الأطفال من التعلّم وتجعلهم يحققون إمكاناتهم الكامنة في حدّها الأقصى.

المدرسة هي أكثر من مجرد مساحة تعليمية للأطفال. فبالإضافة إلى تعلّم القراءة والكتابة والرياضيات، يتعلم الأطفال المهارات الاجتماعية والعاطفية ويلعبون في بيئة آمنة ويتمتعون بإمكانية الحصول على الخدمات المُلِحَّة الأخرى. كما تحمي المدارس الأطفال من المخاطر الجسدية المحيطة بهم – ومن ضمنها سوء المعاملة والاستغلال وإلحاقهم في الجنديّة التابعة إلى الجماعات المسلحة. وتوفّر المدارس الدعم النفسي والاجتماعي، مما يمنح الأطفال الاستقرار والنظام في بيئة متقلّبة. وبالنسبة للعديد من الأطفال في السودان، يُعتبر التعليم  منقذًا للحياة!

اقرأ المزيد...

السودان يرجئ افتتاح العام الدراسي بسبب الفيضانات

(سكاي نيوز عربية، 13/9/2022)

أعلن وزير التربية والتعليم المكلف في السودان، محمود الحوري، الثلاثاء، تأجيل انطلاق العام الدراسي 2022- 2023 بالبلاد إلى الثاني من أكتوبر المقبل.

وجاء إعلان الحوري في تصريح صحفي عقب اجتماع قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية بمجلس الوزراء السوداني.

وأوضح أن تأجيل انطلاق العام الدراسي جاء بسبب الظروف المحيطة بالولايات المتأثرة بالسيول والفيضانات، وذلك لإتاحة الفرصة لها لوضع المعالجات المطلوبة للمدارس المتأثرة بالسيول والتي تبلغ حوالى (623) مدرسة.

اقرأ المزيد...

منظمات: ثلث أطفال السودان خارج المدارس

(الترا صوت، 13/9/2022)

قالت منظمتا "أنقذوا الأطفال" و"يونيسيف"، إن واحدًا من كل ثلاثة أطفال في سن الدراسة في السودان لا يذهبون إلى المدارس.

وأوضحت المنظمتان في بيان مشترك، أن وجود (6.9) مليون طفل خارج المدارس يتطلب إجراءات عاجلة، وأشارتا إلى أن (12) مليون طفل آخرين يواجهون عدم استقرار في التعليم.

وقال البيان إن نقص المعلمين ووضع البنية التحتية والحاجة إلى توفير بيئة تمكن الأطفال من التعلم، يهددون تعليم الأطفال في السودان.

اقرأ المزيد...