Accès par volet
Navigation

Aller au contenu. | Aller à la navigation

    Suivez-nous sur
  • icone-facebook
  • icone-twitter

Outils personnels

Vous êtes ici : Accueil / Revue de presse / الثلاثاء 14 يونيو - تونس..جدل صياغة دستور"الجمهورية الجديدة" بدون مرجعية إسلامية

الثلاثاء 14 يونيو - تونس..جدل صياغة دستور"الجمهورية الجديدة" بدون مرجعية إسلامية

Publié par Fatiha Jelloul le 14/06/2022

تونس.. انعقاد الجولة الثانية للحوار حول صياغة الدستور

(سكاي نيوز عربية،12/6/2022)

انطلقت أعمال الجولة الثانية من الحوار الوطني التونسي في دار الضيافة بقرطاج، الذي كان اقترحه الرئيس التونسي قيس سعيد في مسعى للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.

اقرأ المزيد...

جدل "دين الدولة" يعود لتونس على وقع الدستور الجديد

حمادي معمري (اندبندنت عربية، 9/6/2022)

أثار تصريح منسق الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور الجمهورية الجديدة في تونس الصادق بلعيد حول عدم تضمين الإسلام كدين للدولة في نص مشروع الدستور الجديد جدلاً في المجتمع التونسي، مما يؤشر إلى العودة للصراع القديم الجديد في شأن الهوية التونسية التي لم تحسم بشكل عقلاني، بل استناداً إلى توافقات مغشوشة.

وينص الفصل الأول من دستور 2014 على أن "تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة، الإسلام دينها والعربية لغتها والجمهورية نظامها".

اقرأ المزيد..

النقاش : الجمهورية الجديدة" في تونس: دستور بلا أن يكون الإسلام ديناً للدولة؟

(فرانس 24، 8/6/2022)

الرئيس التونسي قيس سعيد يريد تأسيس "جمهورية جديدة" تمر بصياغة دستور جديد. إعلان الصادق بلعيد الرئيس المنسقة للهيئة المكلفة بصياغة الدستور الجديد لم يمر بلا ضجة. هو قال إن مسودة الدستور التي سيعرضها لا تتضمن ذكر الإسلام كدين للدولة. أمر أعاد إلى الواجهة نقاشات كانت قد برزت تحديدا في تونس ومصر بعد العام 2011، وبعد تجارب كان فيها مصطلح الإسلام السياسي مادة للأخذ والرد. نقاشنا اليوم عن الإسلام في الدساتير العربية، تونس نموذجا

اقرأ المزيد...

الصادق بلعيد: مشروع الدستور المقترح لن يذكر المرجعية الإسلامية

(الترا تونس، 7/6/2022)

قال أستاذ القانون والرئيس المنسق لهيئة تأسيس "الجمهورية الجديدة" في تونس الصادق بلعيد (83 عامًا)، الاثنين 6 جوان/يونيو 2022، إنه سيعرض على الرئيس التونسي قيس سعيّد مسودة لدستور لن تتضمن ذكر الإسلام كدين للدولة، بهدف التصدي للأحزاب ذات المرجعية الإسلامية على غرار "حركة النهضة"، وفق تعبيره.

اقرأ المزيد..

التوجه لحذف "مرجعية الإسلام" في الدستور الجديد يثير جدلاً في تونس: عودة إلى صراع حسم عام 2014

.آدم يوسف ( العربي الجديد، 7/6/2022)

أثارت تصريحات منسق فريق صياغة الدستور التونسي الجديد الصادق بلعيد، بشأن عدم ذكر مرجعية الإسلام في المشروع الجديد، جدلاً واسعاً في تونس، وسط تحذيرات من تغذية صراع الهوية من جديد، بعد حسمه في دستور 2014. 

وقال رئيس الهيئة الوطنية الاستشارية لإعداد دستور "الجمهورية الجديدة" في تونس، العميد صادق بلعيد، إنه سيعرض على الرئيس قيس سعيّد مسودة لدستور لن تتضمن ذكراً للإسلام ديناً للدولة، بهدف التصدي للأحزاب ذات المرجعية الإسلامية على غرار حركة النهضة.

اقرأ المزيد..